MED-PHARES

تشكل المنارات، وإشارات وعلامات البحر تراثاً ثقافياً فريداً، يسلط الضوء على تاريخ المناطق الساحلية للبحر المتوسط. ومع ذلك، لا يتم تعزيز هذه الموارد لأغراض التنمية وغالباً ما تكون في حالة سيئة من ناحية الصيانة أو حتى مهجورة  كلياً. ويبدو أن التراث المتعلق بالملاحة البحرية يعاني من عدم وجود اتصال مع الأرض التي يقع فيها: نتيجة لذلك، يتم تجاهل هذا التراث من قبل المؤسسات والسكان المحليين. على الرغم من هذا الوضع، بدأت بعض الحكومات في الآونة الأخيرة بتوفير حماية أفضل لتراث الملاحة البحرية، بما في ذلك المنارات، وإشارات وعلامات البحر.

ومن أجل مواصلة الجهود المبذولة على المستوى الوطني، يهدف مشروع MED-PHARES  / ميد فار لتطوير نموذج قابل للتطبيق على جميع أراضي منطقة البحر الأبيض المتوسط مما يسمح بتسليط الضوء على التراث المادي وغير المادي للمواقع الساحلية التي تضم علامات وإشارات للملاحة. ويشجع المشروع على إدراج هذا التراث في الاستراتيجيات والسياسات المرتبطة بالإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.

ويهدف المشروع ،على وجه الخصوص، إلى خلق نموذج جديد لتجديد وإدارة التراث الذي تشكله المنارات وإشارات وعلامات البحر ، وذلك من أجل تحويل هذه الموارد إلى عوامل لتنمية السياحة المستدامة.

 

" لقد تم إعداد هذاالموقعهذه النشرة بمساعدة مالية من الإتحاد الأوروبي في إطار برنامج التعاون المشترك عبر الحدود لحوض البحر الأبيض المتوسط ENPI CBC MED. إن محتويات هذه الوثيقة من مسؤولية وكالة حماية السواحل والشركاءءفي المشروع وكالة المناطق الساحلية و شواطئ البحيرات وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي جمعية حماية الطبيعة في لبنان و بلديةصور ولا تعكس تحت أي ظرف من الظروف رأي الإتحاد الأوروبي أو الهياكل الداخلية للبرنامج.

Med-Phares